- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

بعد فاجعة فيضانات تطوان.. رئيس الجماعة قالك “هادشي من عند الله والحمد لله ما مات حد”!!

تعودنا بعد كل كارثة وفاجعة نشوفو مسؤولين كيتهربو من المسؤولية، وهادشي اللي وقع بالضبط في مدينة تطوان بعد اخر واقعة ديال الفيضان اللي شهدتها المدينة، خرج رئيس جماعة تطوان، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، محمد إدعمار، بتصريح غريب زاد من معاناة ساكنة مدينة تطوان اللي اكتوت بنار فيضانات الإثنين الأسود، وخلفت خسائر مادية كبيرة.

وقال إدعمار في تصريح له، أن الجماعة لا تتحمل مسؤولية ما وقع، وقاليك أن “ما حدث من عند الله”.

وزاد المسؤول المنتخب، المنوطة إليه مهام تسيير المدينة، قال أن الفيضانات تعد من الكوارث الطبيعية، ولا دخل لأحد فيها.
قائلا: “الحمد لله الفيضانات لم تسجل خسائر بشرية”.

- Advertisement -

وكانوا الناس القاطنين بمدينة الحمامة البيضاء تعرضو لخسائر مادية كبيرة وتساءلوا حول الجهة اللي غادي تعوضهم، الامر اللي اجاب عليه المسئول إدعمار أنه لا يتوفر على جواب بشأن ذلك.

وكانت مدينة تطوان عاشت يوما أسودا، أول أمس الإثنين، حيث تسببت التساقطات المطرية الغزيرة في فيضانات خلفت خسائر مادية كبيرة، ولولا تدخل المواطنين ومساعدة بعضهم بعضا لكانت الخسائر البشرية مأساوية، في ظل ضعف البنية التحتية وعجز السلطات المنتخبة عن التدخل في الأحياء المنكوبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.