- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

متصفحات للويب كتعزز الخصوصية وكتمنع عمليات التتبع

تعتبرُ متصفحات الويب أساسية لاستخدام الانترنت والقيام بعمليات البحث عبر الشبكة العنكبوتيّة.

ووسط ذلك، فإن هناك متصفحات تقوم بالسماح لأدوات التتبع افتراضياً للوصول إلى موقعك الجغرافي وذلك من أجل استهدافك بالإعلانات أو جمع أكبر كمية من البيانات لبيعها للشركات الإعلانية.

وإزاء هذا الأمر، فإن هناك العديد من المتصفحات التي لديها ميزات تتيح لك منع عمليات التتبع تلقائياً، كما أنها تحافظ على الخصوصيّة من خلال العديد من الخصائص.

- Advertisement -

متصفحات ويب جيّدة تساهم في حماية الخصوصية

متصفح Brave

يعتبر متصفح “Brave” من أفضل متصفحات الويب، وهو يتيح للمستخدم تقييد أدوات التتبع وحظر الإعلانات بشكل شامل، وذلك عن طريق حظر برامج التتبع وملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية التي تراقب نشاطك أثناء التصفح تلقائياً. ومع هذا، تمنع الإعدادات الافتراضية للمتصفح البريد غير الهام، مثل رسائل التصيد الاحتيالي.

ويتوفر هذا المتصفح مجاناً لأنظمة التشغيل ويندوز، ماك أوإس، أندرويد، وأي أوإس.

متصفح فايرفوكس

هو من أسرع متصفحات الويب، ويحافظ على الخصوصية بشكل كبير، إذ يقوم بجمع القليل جداً من البيانات لتحسين تجربة الاستخدام وليس بغرض بيعها.

وبالإضافة إلى حظر أدوات التتبع بشكل افتراضي، يمكنك تعيين مستوى الحماية الذي تريده على “فايرفوكس” مثل: الصارم أو القياسي أو تخصيصه بحسب رغبتك.

ويتح لك المتصفح العديد من الأدوات للحفاظ على خصوصيتك مثل: أداة مدمجة لإدارة كلمات المرور، وإشعارات عند اختراق مواقع الويب التي سجلت فيها، ووضع التصفح المتخفي، والملء التلقائي للنماذج.

ويتوفر هذا المتصفح مجاناً لأنظمة التشغيل ويندوز، ماك أوإس، أندرويد، وأي أوإس.

في حال كنت تستخدم حاسوب ماك من آبل، فيمكنك استخدام متصفح “سفاري” المدمج في نظام التشغيل ماك أوإس.

ويتميز هذا المتصفح بانه يقوم بحظر التتبع عبر المواقع، بالإضافة إلى حظر مواقع الويب الضارة والبرامج الضارة التي تُحقن في الروابط وعمليات التصيد الاحتيالي، وحظر النوافذ المنبثقة تلقائياً.

ومع هذا، تتيح لك أداة إدارة كلمات المرور المدمجة (Keychain) معرفة كون الموقع الذي تقم بالتسجيل فيه لديه خرق بيانات أم لا مع تقديم اقتراحات لتغيير كلمة المرور الخاص بك في الموقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.