- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

القنيطرة..بعدما رفضات معاشرته.. عشريني انتقم من عشيقته القاصر شر انتقام

أحالت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمهدية، على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، متهما كيبلغ من العمر 20 سنة، مشتبها بتعذيبه طفلة لا يتعدى عمرها 16 سنة وقتلها.

وهاد الجريمة النكراء، ارتكبت السبت الماضي، داخل منزل عشوائي بدوار أولاد موسى بير الرامي، التابع للنفوذ الترابي للمهدية، وهاد المتهم دأب على استغلال القاصر جنسيا واغتصابها، وبعد ما لاحظ أنها ولات تتمرد عليه وترفض الالتحاق به، استدرجها إلى منزل عشوائي في ملكية والدته، وهناك انتقم منها شر انتقام، إذ أذاقها ألوان التعذيب واعتدى عليها جنسيا كما كبلها، ما أسفر عن إزهاق روحها.

وتم توقيف المتهم بعد ذلك من قبل عناصر الدرك الملكي، بتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، التي توصلت بمعلومات عن وجود المشتبه فيه “ع. ش”، بمنزل بدوار أولاد حساين بمنطقة سيدي علال التازي التابعة لدائرة سوق ثلاثاء الغرب، ليتم الانتقال إليه فورا من قبل عناصر الدرك وإلقاء القبض عليه، قبل استكمال مساطر تسليمه إلى فرقة الشرطة القضائية لأمن المهدية المشرفة على الأبحاث.

- Advertisement -

وحسب بعض المصادر،فالمتهم كانت كتربطو علاقة بالضحية القاصر، وبعدما قتلها بوحشية لاذ بالفرار، وحضرت أمه إلى المنزل العشوائي، وتكلفت بتبليغ مصالح الأمن، إذ حضرت عناصر الشرطة القضائية ومسرح الجريمة، وبعد استفسار الأم والقيام بالإجراءات القانونية وضمنها التقاط الصور وجمع الآثار الجنائية المفيدة في البحث، تم نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي لتشريح جثتها وإنجاز تقرير حول الوفاة، بينما حررت مذكرة بحث عن المتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.