- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

هذي هي لغات الحب الخمسة بين الأزواج

واحدة من أكثر قضايا العلاقات شيوعاً التي يواجهها الناس اليوم هي كيفية التعبير عن الحب بطرق مقصودة وذات مغزى لشخص آخر. يريد الجميع تقريباً إظهار اهتمامهم لشريكهم، ومع ذلك، فإن الكثير من الناس يكافحون للقيام بذلك بطريقة تخاطب قلوبهم. نقدم لمن يرغب في معرفة المزيد عن لغات الحب الخمس؛ حيث أن تعلم كيفية تلقي شريكك للحب سيساعدك على معرفة أفضل طريقة لإظهار حبك واهتمامك.

في هذا المقام..نجد كتاب جاري تشابمان، «The 5 Love Languages»، والذي كُتب  عام 1992؛ فإنه لا يزال يساعد الأزواج اليوم، حيث بِيع أكثر من 12 مليون نسخة منذ نشره لأول مرة…وذلك وفقاً لـ«verywellmind»

ملاحظات جاري تشايمان عن الأزواج

- Advertisement -

لغات الحب الخمس

أمضى الدكتور تشابمان سنوات في تدوين الملاحظات مع الأزواج الذين كان يقدم لهم المشورة عند حدوث مشكلات بينهم، وبعد مراجعة ملاحظاته اكتشف أن الأزواج كانوا يسيئون فهم بعضهم بعضاً واحتياجاتهم، واكتشف أيضاً أن هناك خمس لغات حب يمكن للناس أن يستجيبوا لها.

إذا تعلم شريكك التحدث بلغة الحب الخاصة بك؛ فغالباً ما يشعر بالحب والتقدير، وفي النهاية يكون أكثر سعادة في العلاقة. على الرغم من حقيقة أن هذه النظرية موجودة منذ ما يقرب من 30 عاماً؛ فإنها لا تزال تلقى صدًى لدى الناس. وكلنا نعبر عن الحب ونشعر به بشكل مختلف، وبالتالي، فإن فهم هذه الاختلافات يمكن أن يكون له تأثير خطير في علاقتك. في الواقع، وفقاً للدكتور تشابمان، إنها واحدة من أبسط الطرق لتحسين علاقاتك.إضافة إلى أن لغات الحب الخمس وهي:

كلمات التأكيد

عبري عن حبك..بالاقتباسات العاطفية والرسائل

«كلمات التأكيد» تدور حول التعبير عن المودة من خلال الكلمات المنطوقة أو المديح أو التقدير. عندما تكون هذه هي لغة الحب الأساسية لشخص ما، فإنه يستمتع بالكلمات اللطيفة والتشجيع. كما أنهم يستمتعون بالاقتباسات العاطفية وملاحظات الحب والرسائل النصية اللطيفة. يمكنك جعل يوم هذا الشخص من خلال الثناء عليه أو الإشارة إلى ما يفعله جيداً.

الاهتمام الكامل

يشعران بالحب..من جراء اتصال بالعين

يتم التعبير عن الحب والعاطفة من خلال لغة الحب هذه عندما يعطي شخص ما شخصاً آخر اهتمامه الكامل. هذا يعني ترك الهاتف المحمول وإيقاف تشغيل الجهاز اللوحي، والتواصل البصري والاستمتاع بنشاط. يبحث الأشخاص الذين لديهم لغة الحب هذه عن الجودة أكثر من الكمية؛ لذلك يشعران بالحب من خلال إجراء اتصال بالعين، وتأكيد ما يقوله الشخص الآخر باهتمام.

اللمسة الجسدية ومساعدة الشريك

القليل من المساعدة تذهب إلى قلب الشخص

يشعر الشخص الذي لديه لغة الحب هذه بأنه محبوب من خلال المودة الجسدية. يشعر أولئك الذين لديهم لمسة جسدية بوصفها لغة حبهم الأساسية بالحب، عندما يُظهر شريكهم المودة الجسدية بطريقة ما، مثل إمساك أيديهم أو لمس ذراعهم. إنهم يريدون ببساطة أن يكونوا قريبين جسدياً من شركائهم.

مساعدة الشريك..عندما تكون لغة الحب الأساسية لشخص ما هي أعمال الخدمة، فإنه يشعر بالحب والتقدير عندما يفعل الناس أشياء لطيفة من أجلهم؛ فإن القليل من المساعدة تذهب مباشرة إلى قلب الشخص. إنهم يحبون عندما يفعل الناس أشياء صغيرة لهم، وغالباً ما يمكن العثور عليهم يفعلون أشياء صغيرة للآخرين.

تلقي الهدايا

تقديم الهدايا رمز للحب والعاطفة

بالنسبة إلى الشخص الذي تكون لغته المحببة هي تلقي الهدايا، فإن تقديم الهدايا هو رمز للحب والعاطفة في ذهنه. إنهم لا يعتزون بالهدية نفسها فحسب، بل يقدّرون أيضاً الوقت والجهد الذي بذله مانح الهدية فيها. إنهم لا يتوقعون بالضرورة هدايا كبيرة أو باهظة الثمن.

عندما تأخذ الوقت الكافي لاختيار هدية خصيصاً لهم، فإنك توصلهم أنك تعرفهم حقاً. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأشخاص الذين لديهم لغة الحب هذه أن يتذكروا في كثير من الأحيان كل هدية صغيرة تلقوها من أحبائهم.

الأعمال الخدمية

مثل مساعدة الزوجة في أعمال المنزل أو القيام بخدمات لها كغسل ملابسها أو تحضير وجبة طعام أو غيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.