- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

ها علاش راجلك تيلقى صعوبة باش يتواصل معاك عاطفيا ؟

هل تحاولين جاهدة التواصل مع زوجك، ولكنه ينسحب وينغلق على نفسه؟ هذا يجعلكِ تتساءلين عما يحدث معه، وما يحدث للعلاقة بينكما عموماً، لا تقلقي، لست وحدك، فالكثير من الرجال يواجهون صعوبة في الحديث عن مشاعرهم، ولا يستطيعون الانفتاح بسهولة مع زوجاتهم. وفي ما يلي 5 أسباب قد تكون وراء الصعوبة التي يواجهها زوجك في التواصل العاطفي معكِ.

1- الحديث عن المشاعر يجعل الرجل يشعر بالخجل والضغط والتوتر

من أكبر المخاوف التي تطارد الرجل هو الخوف من الفشل، في خضم مشاكل العمل والأسرة والمشاكل المالية، قد يشعر الرجل بالهزيمة فقط لأنكِ تعانين أو تشعرين بالاستياء، فهو يشعر تجاهك بالمسؤولية، لذلك فإن أي مشاعر سلبية تفصحين له عنها، تجعله يشعر بالذنب والخجل، ما يدفعه للانسحاب بعيداً وعدم الحديث معكِ طويلاً.

- Advertisement -

نصيحة: ذكّري زوجك من حين لآخر بحبك له، اشكريه على ما يفعله من أجلك ومن أجل أسرتكما، ثم أخبريه أنكِ بحاجة إليه كصديق وأنكِ تريدين إخباره بما تمرين به من مشاعر لأنه هو الأقرب إليكِ.

2- الحديث عن المشاعر يشعر الرجل بالضعف

يرغب الرجل في الشعور بأنه بطل القصة، إنه البطل الذي يحمل مخططات الأسرة، البطل الذي يقدم حلولاً للمشاكل، والبطل الذي لا يظهر منه سوى القوة، لذلك فإن مشاركة مشاعره الحزينة تواجهه بحقيقة أنه إنسان عادي يحمل جانباً ضعيفاً، وهو ما يجعله يعزف عن مشاركتها.

نصيحة: أخبري زوجك عن سبب إعجابك به، وكيف ترين أنه قوي، دعيه يعرف أن إعجابك به يزداد عندما يشاركك مشاعره بانفتاح.

3- بعض الرجال لا يعرفون كيفية التعبير عن مشاعرهم

التعبير عن المشاعر ليس بالسهولة التي تظنين، فقد يشعر زوجك بمشاعر سلبية، ولكنه لا يعرف كيف يعبر عنها بالكلمات، فيصبح الصمت أسهل بالنسبة إليه من الحديث.

نصيحة: تحلي بالصبر، امنحي زوجك الفرصة والوقت الكافي للشرح، لا تحاولي دفعه للحديث، ولا تتخذي موقفاً دفاعياً، فقط حاولي الإنصات إليه، وفهم ما يقوله، من أجل مساعدته في التعبير عن مشاعره.

4- قد يشعر الرجل بالخوف من الحديث عن مشاعره

الرجل في معظم حياته يحاول إخفاء مشاعره، عدد قليل جداً من الأشخاص في حياته الذين رأوا مشاعره الحزينة وانكساراته، لذا فغالباً ما يشعر بالخوف من إظهار مشاعره السلبية أمام شريكة حياته، خشية أن تراه غير قادر على التعامل معه.

نصيحة: أظهري الكثير من اللطف والمحبة والاهتمام لزوجك، ودعيه يعرف مدى امتنانك لمشاركته، ومن داخلكِ احترمي المخاطرة والمخاوف التي يتحملها لأن الإفصاح عن مشاعره أمر ليس سهلاً.

5- يشعر الرجل بالارتباك والتردد عند التفكير في الإفصاح عن مشاعره

غالباً ما تقولين لزوجك إنكِ تريدين رجلاً قوياً واثقاً وقادراً على توفير الأمان لكِ، إلى جانب ذلك، تريدين رجلاً يمكنه مشاركة عواطفه، هذه الرسائل تصيب الرجل بالارتباك، هل ينفتح في مشاعره أم يخفيها حتى يحتفظ بصورته القوية، وغالباً ما يؤثر إخفاء مشاعره وادعاء القوة.

نصيحة: شجعي زوجك على أن يكون على طبيعته، وأخبريه أنكِ تحبينه كما هو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.