- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

طبيب فألمانيا عادا 200 واحد بكورونا فالعيادة ديالو

الأسبوع الماضي، ارتفع ما يسمى بمعدل حدوث العدوى على مدار 7 أيام بفيروس كورونا المستجد فمقاطعة فيشتا الألمانية، إلى أكثر من 200 إصابة جديدة لكل 100 ألف من السكان.

يعزى هذا الارتفاع لمعدل انتشار العدوى بالمقاطعة إلى أحد الأطباء، الذين يفترض أنه كان أحد سلاسل العدوى من خلال تصرفه غير المسؤول.

حسب تقرير لإذاعة شمال ألمانيا (NDR)، يفترض فريق الأزمات في ولاية ساكسونيا السفلى ما مجموعه 3 سلاسل من العدوى في فيشتا. على إثر الارتفاع تم إغلاق عيادة الطبيب المنحدر من مقاطعة كَولدنشتيدت فنهاية شهر يناير بسبب إهمال شروط النظافة داخل العيادة.

- Advertisement -

وقال متحدث باسم النيابة العامة، إن هناك الآن اشتباه فمحاولة إلحاق ضرر جسدي وإتمامه، لكن لا يمكن إثبات ما إن كان الطبيب قد نقل العدوى إلى مرضاه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.