- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

“سيغنال” و”تيليغرام” عرفوا ارتفاعاً فعدد المستخدمين

تشهد تطبيقات المراسلة سيغنال و تيليغرام زيادة مفاجئة في الطلب بعد أن أثارت شروط الخدمة المحدثة لشركة واتساب المنافس الأكبر للتطبيقات دهشة المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي. وضع واتساب شروطًا جديدة يوم الأربعاء ، ويطلب من المستخدمين الموافقة على السماح لشركة فيسبوك Inc المالكة والشركات التابعة لها بجمع بيانات المستخدم، بما في ذلك رقم الهاتف والموقع. واعترض بعض نشطاء الخصوصية على الشروط الجديدة، واقترحوا على المستخدمين استخدام تطبيقات أخرى مثل تطبيقات المراسلة سيغنال وتيليغرام. ارتفعت شعبية “سيغنال ” بشكل أكبر يوم الخميس بعد أن اقترح إيلون ماسك على متابعيه البالغ عددهم 41.5 مليون شخص على تويتر أن يقوموا بتجربة تطبيق التراسل الفوري Signal بدلا من استخدام تطبيقات الشبكة الإجتماعية فيسبوك. وغرد رئيس شركتي تسلا وسبيس إكس قائلًا: “استخدموا سيغنال”. قام أكثر من 100،000 مستخدم بتثبيت “سيغنال” عبر متاجر التطبيقات في اليومين الماضيين ، بينما تلقى تليغرام ما يقرب من 2.2 مليون تنزيل ، وفقًا لشركة تحليلات البيانات Sensor Tower.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.