- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

أمريكا صرفقات الجزائر فوسط دارها

في صفعة جديدة لجنرالات الجزائر وأذنابهم الانفصاليين، أكد مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ديفيد شينكر، أمس الخميس، بالجزائر العاصمة، أن المفاوضات حول قضية الصحراء المغربية يتعين أن تتم في إطار مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب.

واعتبر شينكر، خلال مؤتمر صحفي، أنه “بالنسبة للولايات المتحدة، وحدها المفاوضات السياسية بين المغرب و”البوليساريو” في إطار المخطط المغربي للحكم الذاتي كفيلة بأن تقود إلى تسوية” لقضية الصحراء.

وشدد على أنه “حان الوقت للسير باتجاه حلول شجاعة”، مبرزا أن “كافة المساعي التي تمت مباشرتها سابقا باءت بالفشل”.

- Advertisement -

وأشار شينكر، خلال ندوة صحفية بموازاة زيارته إلى الجزائر في إطار جولة بالمنطقة، ستقوده أيضا إلى المغرب، في هذا الاتجاه، إلى أن اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية هي “مقاربة شجاعة” ترمي إلى إيجاد تسوية للخلاف حول الصحراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.