- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

دعم كبير للمغرب في عملية الكركرات

أبرزت وكالة الأنباء اليابانية الخاصة “بان أورينت نيوز”، اليوم الاثنين، الدعم الدولي الواسع لتحرك المغرب من أجل حماية أراضيه وضمان حرية التنقل عبر حدوده.

 

وذكرت الوكالة أن القوات المسلحة الملكية المغربية “تدخلت من أجل وضع حد لاستفزازات ميليشيات البوليساريو الانفصالية التي عرقلت حركة المرور بين الحدود المغربية والموريتانية في تحد صارخ لقرارات مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة”.

 

وفي هذا السياق، كتبت “بان أورينت نيوز” أن “دولا عربية وإفريقية، إضافة إلى منظمات دولية، قد أكدت دعمها لتدخل المغرب، حيث أعربت السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن واليمن عن تضامنهم الواسع ووقوفهم الكامل مع المملكة المغربية في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها”.

 

- Advertisement -

كما شملت حملة التضامن مع الموقف المغربي، تضيف الوكالة، عددا كبيرا من الدول الإفريقية، ومنها جزر القمر، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وجيبوتي، والغابون، واسواتيني، وغامبيا، ومالي، والسنغال، والتشاد، والبنين، وزامبيا، وغينيا بيساو، والصومال، وغينيا الاستوائية، وليبيريا، وساو تومي وبرينسيب.

 

وتابعت “من جهتها، أعلنت منظمات دولية بينها منظمة التعاون الإسلامي، ومجلس التعاون الخليجي، والبرلمان العربي، و الاسيسيكو، وتجمع دول الساحل والصحراء، عن دعهم لتحركات المغرب من أجل ضمان حرية التنقل على مستوى الحدود المغربية الموريتانية”.

 

وأبرزت الوكالة أن هذه الدول والمنظمات “شددت على الحق الشرعي والثابت للمملكة المغربية بوضع حد لاستفزازات ميليشيات البوليساريو وتوغلها غير المشروع بالمنطقة العازلة للكركرات التي تربط المغرب بموريتانيا، وتأمين الانسياب الطبيعي للبضائع والأشخاص بين البلدين الجارين”، مضيفة أنها أدانت أيضا “التوغل اللاشرعي للبوليساريو داخل الكركرات، والذي يشكل خرقا للاتفاقيات الموقعة ويهدد بزعزعة أمن واستقرار المنطقة”.

 

من جانب آخر، نقلت الوكالة تصريح سفير اليابان بالمغرب، شينوزوكا تاكاشي، الذي عبر فيه عن تشبث اليابان بحرية حركة تنقل الأشخاص ونقل البضائع، مذكرا بأهمية هذا المبدأ لتنمية المنطقة والقارة الإفريقية.

 

وذكرت أن السفير أكد أن اليابان “ترفض كل تحرك يمكن أن يعرقل حرية حركة الأشخاص البضائع”، كما جدد موقف بلاده، التي لا تعترف بما يسمى بـ”الجمهورية الصحراوية”، والمساند لجهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس للتوصل إلى حل سلمي يقوم على أساس تفاوضي.

 

كما لفتت الوكالة إلى أن تحركات البوليساريو التي تهدف لتصعيد التوتر في المنطقة تتزامن مع قيام عدد كبير من الدول العربية والإفريقية بافتتاح قنصليات في الأقاليم الجنوبية للمغرب، مبرزة أن افتتاح تمثيليات دبلوماسية لعدد متزايد من الدول بالأقاليم الجنوبية للمغرب يمثل “اعترافا صريحا بسيادة” المملكة على هذه الأقاليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.