- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

طنجة.. 5 سنين دالحبس لمرا قتلت ولدها وادعت اختفاءه

قضت الغرفة الجنائية الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة، مساء امس الخميس، بالسجن خمس سنوات، في حق امرأة، على خلفية جريمة قتل خطأ راح ضحيتها طفل.

وقررت الهيئة القضائية، مؤاخذة المعنية بالأمر البالغة من العمر  43 سنة، بتهمة الإيذاء العمدي المفضي للموت دون نية إحداثه وتشويه وإخفاء جثة.

وتعود تفاصيل القضية، إلى أواخر شهر ماي الماضي، إلى تاريخ  29 ماي المنصرم ببلاغ بحث لفائدة العائلة من قبل والد الطفل الضحية، قبل أن تقود التحريات إلى العثور على جثته في حالة تحلل على مستوى الطريق الدائرية بمنطقة العوامة بمدينة طنجة.

- Advertisement -

وكانت المعنية بالأمر، قد صرحت للضابطة القضائية بأنها قامت بدفع  الضحية في حوض حمام المنزل، مما تسبب في وفاته نتيجة مضاعفات السقوط، قبل أن تعمد إلى حمل جثته على متن سيارتها والتخلص منها بمنطقة العوامة وادعت اختفاءه.

غير أنها أضافت خلال مثولها أمام القاضي، بأنها تعاني من مرض نفسي يضطرها للخضوع لحصص علاجية مستمرة، مؤكدة أنها “لا يمكن أن تؤذي أيا من أطفالها الذين تحبهم كثيرا.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.