- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

كورونا.. تطبيق “وقايتنا” تيعيش الضياع بسبب القرارات المتقلبة

في الوقت الذي تجاوز فيه المغرب سقف 3000 حالة إصابة بكورونا في اليوم، يعيش تطبيق “وقايتنا” نوعا من الضياع بين القرارات الإدارية المتقلبة وغياب التنسيق الحكومي.

ذكرت صحيفة “لوبينيون”، في افتتاحيتها اليوم الجمعة، أن هذه الآلية التكنولوجية تعرضت إلى الإهمال بعد مرور خمسة أشهر فقط على إطلاقها.

 وسجلت الجريدة أن فشل هذا التطبيق ينضاف إلى الاختلالات الكبرى التي ارتبطت بتنفيذ الحجر الصحي ورفعه، لاسيما خلال الدخول المدرسي، وكذا على مستوى السياسة الصحية وتدبير المستشفيات.

- Advertisement -

وخلص إلى أنه سيأتي اليوم، سواء في المستقبل القريب أو البعيد، الذي سيكون فيه التدبير الراهن لأزمة فيروس كورونا موضوع تدقيق شامل وعميق، مبرزا أنه يتعين استخلاص العديد من الدروس والعبر من أزمة لم نخرج منها بعد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.