- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

الحكومة في وضع صعب.. اش غادي دير يا الاقتصاد يا حياة الناس

قال عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، إنه يتوقع انكماشا أقوى للاقتصاد الوطني بنسبة 6.3 بالمئة خلال 2020، بدلا من أن يقتصر على 5.2 بالمئة كما كان متوقعا في يونيو الماضي.

وحسب الإسقاطات الجديدة لبنك المغرب، فإن انتعاش الاقتصاد الوطني سيكون بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا، لاسيما مع القيود الصحية التي تقررها السلطات واستمرار إغلاق الحدود.

وتحدث الجواهري، خلال ندوة صحفية عن بعد، عن أجواء عدم اليقين التي تخيم على الاقتصاد الوطني، وقال “من الطبيعي أن تكون هناك حالة من عدم اليقين الاقتصادي، وهذا هو الحال في كل مكان في العالم.”

- Advertisement -

لنأخذ الدار البيضاء على سبيل المثال، القلب الاقتصادي للمغرب، يضيف الجواهري،  “ففي بعض الأحيان تكون الأحياء مغلقة، وأحيانا تكون تصاريح السفر مطلوبة، وتغلق الوحدات الإنتاجية … فكيف تريد أن تكون لديك رؤية وانتعاش اقتصادي في هذه الظروف؟”.

وإذا تم دفع السلطات إلى اتخاذ هذه الإجراءات، يقول الجواهري، فذلك “لأن الناس غير منضبطين. وحتى أضع نفسي في مكان الحكومة، سأكون مجبرا على الاختيار بين موت الاقتصاد والموت بسبب كوفيد 19.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.