هادو هما أعضاء اللجنة ديال اختيار برامج التلفزة… نايضة عليهم قربالة

هادي هي الرباعة ديال العرايشي لي معينهم باش يدوزو البرامج المقترحة من منتجين، لي غالبا تيكونو من صحاب العرايشي والمقربين ليه بحال شركة IMAGE FACTORY لي هي ديالو ولكن مخدم فيها واجهة شي صحابو بحال بنت الاتحادي الكبير والعظيم بزاف عبد الهادي خيرات.

غادي نبداو من اليوم في كشف اش تيوقع في هاد اللجنة وشكون هي الشركات لي تتشد الملاير باسم الدعم ديال العرايشي…

والنتيجة دوك البرامج التافهة لي تدوز في رمضان وتتجيب للمغاربة الغثيان…

أعضاء لجنة انتقاء البرامج بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة يعينهم لعرايشي بقرار منه، رغم نفيه وتأكيده بأن التعيين من اختصاص مجلس الإدارة. احمد الدافري أكد في تدوينة له في صفحته بفيسبوك بعد استقالته من اللجنة بأن تعيينه جاء من العرايشي.

يحضر اجتماعات اللجنة طبقا للملفات المعروضة أمامها مديرو القنوات حسب مسؤوليتهم، ويتعلق الأمر بكل من محمد ماماد المدير المركزي لقناة الأمازيغية، ومحمد لغضف المدير المركزي لقناة العيون، وعمر الرامي مدير بمديرية البث ينوب عن العلمي الخلوقي المدير المركزي للإنتاج بالقناة الأولي.

المديرون هؤلاء يتقاضون راتبا يتجاوز 60 الف درهم شهريا مع تعويضاتهم السنوية.

الأعضاء الرسميون في اللجنة:

  1. الهام الهراوي :

رئيسة اللجنة ومديرة مديرية الإشهار بالشركة،  تتقاضى حوالي 50 الف درهم إضافة إلى تعويضات رئاستها  اللجنة التي التحقت بها منذ أكثر من أربع سنوات.. تترأس اللجنة دون أن يتم انتخابها في بداية كل سنة حسب القانون الداخلي للجنة الذي يحدد مدة العضوية باللجنة في سنتين قابلتين للتمديد سنة واحدة فقط.

  1. عمر الرامي :

مدير بمديرية البث يتقاضي حوالي 40 الف درهم، إضافة إلى تعويضات مشاركته في لجنة انتقاء البرامج.

  1. صباح بنداود :

معدة برامج بالإذاعة الوطنية، ومسؤولة عن إعداد تقارير خاصة بالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تتقاضى تعويضات عن مشاركتها باللجنة منذ أكثر من أربع سنوات، وراتبها يوازي راتب رئيس قطاع بالشركة.

  1. نور الدين كونجار :

كان مخرجًا بالقناة الأولى، تقاعد منذ 2009، يتقاضى تعويضًا بعقدة منذ أزيد من عشر سنوات. وهو عضو في لجنة الانتقاء منذ أكثر من أربع سنوات.

  1. نادية المهيدي :

أستاذة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، التحقت باللجنة في بداية هذه السنة وتعمل بها مقابل تعويض مالي عن كل طلب عروض.

  1. عبد الرحيم السامي :

أستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال.  يعمل داخل اللجنة منذ أكثر من أربع سنوات مقابل تعويض مالي عن كل طلب عروض.

  1. منى اشماعو :

مسؤولة بقطاع التسويق بالشركة. لاتحضر اجتماعات اللجنة.

  1. احمد الدافري:

أستاذ جامعي خبير في الإعلام والتواصل. التحق باللجنة في سبتمبر 2017 . استقال مؤخرا من اللجنة دون أن يكمل مشاركته في طلبات عروض رمضان 2020 التي تم فتح أظرفتها في بداية سبتمبر الماضي.

أعضاء اللجنة موظفون إداريون مسؤولون عن قطاعات مختلفة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

ثلاثة اساتذة بالتعليم العالي.

مخرج متقاعد لم يمارس مهنته منذ أزيد من عشر سنوات.

هؤلاء هم الذين يتحكمون في توزيع كعكعة الإنتاج بالتعليمات على الشركات المعلومة، وهي شركات معروفة جدا وأصحابها أيضا معروفون بحكم تكرار اسمائهم وأسماء شركاتهم في طلبات العروض، منذ 2013 .ومن يجرؤ على الاحتجاج هناك وسائل أخرى أكثر تأثيرا  لاقناعه بالإذعان بما فيه التهديد المبطن، كما جاء في تدوينة إحدى عضوات اللجنة. ولايمكن أن نزيد في هذا المجال على ما جاء به تقرير المجلس الأعلى للحسابات بخصوص طلبات العروض.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.