- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

نصائح للتخلص من الكسل فممارسة الرياضة!

الطقس حار في الخارج”، “لا أملك الكثير من الوقت”، “الجري متعب”، “سأبدأ الشهر القادم” هذه بعض الحجج التي نحاول أن نقنع أنفسنا بها للتملص من ممارسة الرياضة وتأجيلها لفترات لاحقة. نقدم لك نصائح عملية للتخلص من هذا الكسل.

غالبا ما يخطط الكثيرون للبدء في ممارسة الرياضة أو الجري اليومي، في بداية عام جديد أو مع الاحتفال بعيد ميلادهم، لكن هذه الخطط سرعان ما تتأجل نتيجة للكسل.

ومن أجل التخلص من هذه المماطلة أعد خبير علم النفس الرياضي بجامعة ميونيخ التقنية، يورغن بيكمان، مجموعة من النصائح ـ أوردها لموقع “أبوتيكين أومشاو” الألماني ـ والتي تساعد على الالتزام بممارسة الرياضة.

- Advertisement -

نصائح بسيطة وهامة

  1. حدد هدفك: السؤال الأول قبل ممارسة الرياضة يتمثل في ما يلي “ما الذي أرغب في تحقيقه؟ “فالبعض يرغب في جسد أنحف والبعض الآخر يرغب في المشاركة في ماراثون معين أو يحتاج لخسارة بضعة كيلوغرامات زائدة لأسباب صحية.
  2. اعداد جدول لممارسة الرياضة: عبارة “ليس عندي وقت” تحتل المركز الأول في أسباب عدم ممارسة معظم الناس للرياضة، لذا ينصح الخبير بيكمان بوضع جدول يومي يحتوي على حصة ساعة لممارسة الرياضة. يساعد هذا الجدول على الالتزام، بالإضافة إلى أن هذا الجدول سيتيح لك مقارنة الجهد والتطور الذي تبذله، وتعديل أي خلل.
  3. ابحث عن رفيق: تساعد الصحبة عادة على الالتزام بمواعيد الرياضة، فمن يرغب في ممارسة الجري مثلا، يمكنه البحث عن شخص يرغب في ممارسة نفس النشاط الرياضي في نفس التوقيت.
  4. متعة مزدوجة: حتى تصبح رياضة الجري أكثر متعة، ينصح بيكمان باختيار أماكن طبيعية جميلة للجري، فهذا يبعد الشعور بالملل.
  5. استمع لصوتك الداخلي: لا يوجد “صواب” و”خطأ” فيما يتعلق بتوقيت ممارسة الرياضة لاسيما الجري. الأفضل أن تستجيب لساعة جسمك الداخلية فالبعض يميل لممارسة الرياضة صباحا في حين قد يعتبر هذا الأمر عذابا بالنسبة للآخرين.

6.استمتع بالرياضة: ينظر البعض للرياضة كواجب يتعين الانتهاء منه ويتناسوا الفوائد الأخرى للرياضة ومن بينها المساعدة على الشعور بالاسترخاء، وصفاء الذهن علاوة على الفوائد الصحية. وينصح الخبير الألماني بالتركيز على جانب المتعة في الرياضة والتأكد من حقيقة أن الحركة جزء من طبيعة الإنسان، قد ينساها أحيانا لكن بيده استعادتها في أي وقت وفي أي عُمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.