- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

ترامب يثمن عاليا ريادة جلالة الملك في الجهود الدولية لتعزيز التسامح الديني ومكافحة التطرف

ثمن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، عاليا الريادة الشخصية لجلالة الملك في الجهود الدولية لتعزيز التسامح الديني ومكافحة التطرف.

جاء ذلك في برقية تهنئة توصل بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس من الرئيس الأمريكي، السيد دونالد ترامب، وذلك بمناسبة عيد العرش المجيد. وأعرب الرئيس ترامب في هذه البرقية عن تهانئه الشخصية لجلالة الملك، بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

ومما جاء في برقية الرئيس الأمريكي ”في عهد جلالتكم، عمل المغرب والولايات المتحدة معا بتنسيق وثيق على تعميق العلاقات التاريخية بين بلدينا. لقد وقعنا على اتفاقية التبادل الحر الوحيدة للولايات المتحدة في إفريقيا، وواجهنا جنبا إلى جنب آفة التطرف العنيف، وضاعفنا الإمكانيات من أجل تفاهم ثقافي أفضل بين شعبينا”.

- Advertisement -

واغتنم السيد ترامب هذه المناسبة للتأكيد على أن الصداقة الأمريكية-المغربية راسخة في “قناعتنا المشتركة الواعدة بالسلام والاستقرار والفرص الاقتصادية”.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس الأمريكي إنه يثمن عاليا الريادة الشخصية لجلالة الملك في الجهود الدولية لتعزيز التسامح الديني ومكافحة التطرف.

وخلص السيد ترامب إلى القول إنه “وأنتم تباشرون العقد الثالث لعهدكم، يسعدني مواصلة العمل المثمر الذي قمنا به معا من أجل قارة إفريقية أكثر سلما وازدهارا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.