- Advertisement -

لزرق: جائحة كورونا بينات حاجة المغرب للكفاءات لإنقاذ الاقتصاد

قال رشيد لزرق، متخصص في الشؤون البرلمانية والحزبية، إن جائحة فيروس كورونا أظهرت الحاجة  الملحة للكفاءات القادرة على إبداع حلول مالية و الحاجة إلى سياسيين متشبعين بالقيم الاجتماعية.

وأضاف لزرق، أن واقع الحال يظهر أن الحكومة التي يقودها سعد الدين العثماني، في مشروعها المالي المعدل أخلفت الموعد في الإصلاح الإداري بعدم برمجة إحداث مناصب مالية جديدة برسم سنة 2021، وهذا يعني وقف   الإصلاح البيروقراطي و تعطيل تنزيل الجهوية الموسعة. ويبدو أن الحكومة أخلفت الموعد لمواجهة الاختلالات الاجتماعية في مختلف أبعادها، بما في ذلك الحفاظ على الشغل وتحقيق إقلاع اقتصادي وتحقيق عدالة اجتماعية حقيقية.

وأوضح لزرق، أن هناك خطورة علي صعيد الاقتصاد خاصة بعد نهج سياسية الاقتراض المكثف، مما يعني أن هناك خطر اهتزاز اقتصادي في ظلّ تراجع النمو إلى أدنى مستوياته، مما يؤدي إلي اضطرابات اجتماعية وارتفاع الحركات الاحتجاجات.

- Advertisement -

وخلص لزرق إلى القول، إن الوضع الاقتصادي كارثي، الأمر الذي ينبغي معه نهج مخططات استباقية، لكون هناك تخوف أن نتجه نحو أزمة شبيهة بما عرفته اليونان، جراء الارتفاع القياسي للدين الخارجي، لهذا ينبغي على الحكومة إعداد برامج استثمارية تحرك الإنتاج في القطاعات الحيوية، تمكن من تلبية المطالب الاجتماعية وتوفير الوظائف وزيادة الأجور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.