- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

عبد اللطيف حموشي: البوليس دار عمل جبّار خلال جائحة كورونا

عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن رسل مذكرة للمسؤولين الكبار والصغار ديال البوليس ياش يقول ليهم باللي راهم داروا عمل كبير وجبار خلال فترة الطوارئ الصحية، وقال ليهم باللي راه كيعتز بشكل كبير بالتضحيات الجسام التي قدمها موظفو المديرية العامة للأمن الوطني بمختلف رتبهم نساء ورجالا

حموشي قال في المذكرة اللي رسل للبوليس “لقد برهن موظفو المديرية العامة للأمن الوطني طيلة الأشهر المنصرمة، التي تميزت بفرض إجراءات الحجر الصحي وما أعقبها من تدابير التخفيف والرفع التدريجي لتقييدات التنقل وباقي التدابير الاحترازية الأخرى، عن تضحية كبيرة في تجلياتها النبيلة، وعن نكران للذات في تغليب للمصلحة العامة، وعن التزام راسخ بخدمة قضايا وطنهم ومواطنيهم”.

وعبر ليهم عن تقديره كيف ما كانوا وفين ما كانوا، بمختلف الأسلاك والرتب والدرجات، واعتارف ليهم بما قدموه من جميل العمل، وما يقدمونه من تضحيات متواصلة، وتوجه إليهم مقدما خالص عبارات الشكر والامتنان.

- Advertisement -

المدير العام للأمن الوطني قال لي لعناصر البوليس باللي راهم “نجحوا في الاستحقاق الأمني الهام، وكسبوا كل التحديات والرهانات المرتبطة بإرساء الأمن في مفهومه الشامل، خصوصا وأن المرحلة المذكورة عرفت العديد من التهديدات غير المسبوقة التي طرحتها جائحة كوفيد-19، خصوصا على مستوى الإحساس بالأمن لدى المواطنات والمواطنين، بسبب محاولة البعض إشاعة المحتويات والأخبار الزائفة والمضللة، وبالرغم أيضا من اطّراد وتنامي التحديات الأمنية في زمن الجائحة”.

وهاذ النجاح اللي تحقق “كان ثمرة عمل مندمج ومتواصل، شاركت فيه المصالح المركزية واللاممركزة للأمن الوطني. كما أنه اعتمد مقاربة شمولية تستحضر الهاجس الجماعي في حفظ الأمن العام من جهة، وضمان حقوق وحريات الأفراد والجماعات من جهة ثانية، بدون إفراط ولا تفريط”.

وبهاذ المناسبة ما نساوش باللي عبد اللطيف حموشي كان في فترات مختلفة قام بزيارات ميدانية للبوليس في مواقع العمل ديالهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.