- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

مطالبات بإلغاء حكم إعدام دبّ فإيطاليا

دعت جماعات حقوق الحيوان في إيطاليا، السلطات المعنيّة إلى إلغاء عقوبة الإعدام التي جرى اتخاذها بحق دب بنّي هاجم رجلاً ونجله الأسبوع الماضي، في منطقة ترينتينو شمال البلاد.

وكان فابيو ميسيروني (59 عاماً) وابنه كريستيان ميسيروني (28 عاماً)، يتنزهان في جبال دولوميتي، وكانا بالتحديد على درب يؤدي إلى مونتي عندما هاجمهما الدب. وأظهرت التحقيقات الأولية أنّ الإبن ربما وجد نفسه وجه وجهاً لوجه مع الدب، وسقط على الأرض وكان محاصراً تحت الحيوان، في حين أن الأب ألقى بنفسه على الدبّ لتحرير ابنه. وتعرّض الوالد لكسر في إحدى ساقيه وجروح بالغه، في حين أن نجله تعرض لجروح سطحية.

وبعد الهجوم، وقع حاكم ترينتينو ماوريتسيو فوجاتي أمراً باحتجاز الدب وقتله، إلا أن الدعوات تصاعدت من أجل ترك الدبّ. وفي هذا الصدد، دعت جماعات حقوق الحيوان الإيطالي (Animalisti ITALIANI) السلطات المحلية لوقف أمر الإعدام حتى إجراء تحقيق كامل.

- Advertisement -

كذلك، وقع قرابة 15 ألف شخص حتى يوم السبت، على عريضة للصندوق العالمي للطبيعة لإنقاذ الدب، داعين إلى “حظر فوري لعقوبة الإعدام”.

ويعيش في منطقة ترينتينو عشرات الدببة التي تأتي أحياناً إلى مناطق مأهولة أو تهاجم حيوانات المزارع. وفي العام 1999، تمّ إطلاق مشروع لإعادة إدخال هذا الحيوان إلى المنطقة بدعم من الاتحاد الأوروبي، وقد تم جلب 12 دباً من سلوفينيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.