- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

صوحافة أخر زمان… المستوى هبط بزاف الى درجة الذل

صورة أخرى صادمة من مهرجان مراكش السينمائي كتأكد النيفو اللي وصل ليه المهرجان و الصحافة الّي كتغطي المهرجان، اللي ما بينها وبين السينما غي الخير و التيساع.

“صحفي” تابع لموقع إلكتروني، كان يمشي عالأقل غا يغوغلي على الحاضرين و يحفظ شويا قبل ما يدير التغطية “الصحفية” للمهرجان.

هاد الصحفي و تا الصحفية اللي حداه، مخلّيين مخرج عالمي أمريكي، سميتو Harvey Keitel اللّي مثّل فأفلام خلات بصمة فتاريخ فهوليوود، كفيلم taxi driver الشهير اللي مثّلو فالسبعينات، و مشاو كيتسابقوا على واحد مشهور فقط فالفيسبوك، مالو اش كيكتب؟ لا غي كيضحك، كيلوح ضحكة ف فيديو كيجيب عشرالاف جيم.

- Advertisement -

للأسف، النيفو فالمغريب هبط و وصل لواحد المستوى اللي ما عمّر أكثر المتشائمين كان كيتوقعو بفضل التسيير العشوائي ديال ناس غي داخلين عليها، فكلّ المجالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.