- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

أرباب المقاهي والمطاعم غادي يقربلوها مع الحكومة

توعد أرباب المقاهي والمطاعم المتوقفون عن العمل والرافضون للقرارات الصادرة عن الحكومة بالتصعيد، وشرعوا في حشد المزيد من الغاضبين على السلطات الحكومية، التي منعت فتح المحلات ودعت إلى الاعتماد على عمليات التوصيل فقط.

 

وهكذا، دعت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب كل القطاعات والمعامل والشركات التي لها ارتباط وثيق بالقطاع والتي توقفت نشاطاتها بالكامل فور توقف هذه المحلات عن العمل إلى “الانخراط في المعارك التي تخوضها الجمعية الوطنية ضد التجاهل التام للحكومة وللجنة اليقظة لآلام المهنيين والمستخدمين”.

من جهته، قال أحمد بوفكران، المنسق الوطني لجمعية أرباب المقاهي والمطاعم إن مختلف القطاعات التي لها ارتباط بالمقاهي باتت متذمرة من الوضع، لا سيما في ظل استمرار إغلاق المحلات على الصعيد الوطني احتجاجا على الحكومة.

 

- Advertisement -

وشدد على أن القطاعات الأخرى من المشروبات وغيرها تشتغل بنسبة كبيرة مع المقاهي والمطاعم، وبدورها باتت متضررة في ظل استمرار المهنيين في الإغلاق، ورفضهم عمليات التوصيل التي اقترحتها الحكومة للخروج من الأزمة.

 

وشجبت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب ما أسمته “التعامل اللامسؤول لرئيس الحكومة ولجنة اليقظة مع نداءات ومقترحات ومراسلات المكتب الوطني للجمعية الوطنية”. ودعت الجمعية، في بيان لها، مكاتبها الجهوية والإقليمية والمحلية إلى “مناقشة أشكال التصدي للاستخفاف الحكومي بقضايا المهنيين، ورفع وتيرة التعبئة في صفوف المهنيين، لمناقشة الخيارات الممكنة للإجابة عن التجاهل التام للحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.