- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

في زمن كورونا.. ها فين وصل ثمن المحروقات

كشف عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أن ثمن المحروقات في المغرب اليوم هو 3 دراهم للتر دون احتساب الضرائب، مشيرا إلى أن الأثمنة المسجلة في مضخات الوقود التي يؤديها المواطنون مردها إلى الضرائب.

وأضاف وزير الطاقة والمعادن والبيئة أن الدخول للحجر الصحي بالمغرب أثر على نشاط شركات قطاع المحروقات.

وأضاف رباح يومه الاثنين في اجتماع لجنة البنيات الأساسية  والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب إن دخول الحجر الصحي حيز التنفيذ ابتداء من يوم 20 مارس 202 أدى إلى “انخفاض حركة التنقل وتوقف حركة الطيران على إثر إغلاق الحدود يوم 15 مارس 2020 وإلى نقص في النشاط الصناعي”.

- Advertisement -

وتابع رباح خلال تقديمه لعرض أمام اللجنة حول “انعاكاسات تحولات السوق العالمية على سوق المحروقات الداخلي في ظل جائحة كورونا” قائلا “إن هذه العوامل أثرت على نشاط  شركات قطاع المحروقات”.

وأوضح الوزير كلامه بالقول:”انخفضت مبيعات محطات الوقود رغم انخفاض الأسعار(مابين ناقص 50 بالمائة وناقص 70 بالمائة حسب مناطق التواجد)، كما تم تسجيل وفق قول الوزير انخفاض محدود في مبيعات الفيول وانخفاض حاد في مبيعات وقود الطائرات (ناقص 90 في المائة)، كما تمت إعادة جدولة الواردات نظرا لمستوى ملء المستودعات بنسبة تفوق 80 بالمائة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.