- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

سجن قيادييْن فالعدل والإحسان ففاس تورطو فإنتاج وترويج أدوية مزيفة

يتواصل مسلسل الفضائح الذي يلعب فيه اعضاء العدل والاحسان دور البطولة، وذلك في تناف فاضح مع ادعاءات الجماعة المزيفة وخطابات الوعظ والإرشاد التي ما انفكت تمطر بها اسماع المغاربة..

وفي هذا الإطار، أصدرت المحكمة الابتدائية بفاس، أمس الأربعاء، حكمها في قضية عضوين في جماعة العدل والإحسان، بعد أن ثبت تورطهما في قضية الإنتاج السري والتسويق لمنتجات صيدلانية مزورة.

المحكمة، وعبر تقنية الفيديو عن بعد، حكمت على المتهم الأول وهو نقيب أسرة بجماعة العدل والإحسان بالسجن سنتين وغرامة مالية تقدر بـ 10.000 درهم، لتورطه في الإنتاج السري والتسويق لمنتجات صيدلانية.

- Advertisement -

كما أدانت شريكه، وهو عضو الدائرة السياسية المحلية للجماعة بفاس، بشهرين سجناً موقوف التنفيذ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.