- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

ها علاش  المغرب معندو زهر

عبد الرحيم الوالي

ف 1961مات الملك محمد الخامس والمغرب فيه غير التراب أحمر وبنادم لابس الجلالب وكاين اللي باقي داير كرن ديال الشعر فراسو. البلاد يالله خارجة من الاستعمار بست سنين وما كاين لا دستور ولا مؤسسات ولا هم يحزنون.

جا الملك الحسن الثاني بالتكوين القانوني ديالو وبثقافتو الواسعة المزدوجة كال ليهم نديروا دستور فيه تعددية وبرلمان و… ناضوا وحدين كال ليك باغين يديروا “الاشتراكية” ووحدين اخرين باغين يكونوا حزب وحيد فالبلاد ويفرضوا إرادتهم على الملك والشعب بدعوى أنهم هوما اللي جابو الاستقلال، واتهموا الملك بالتسلط وكالوا ليه أنت كتعتبر المغاربة أكباش. ومع ذلك نجح الملك الحسن الثاني فتمرير دستور 1962 اللي كان جد متقدم بالمقارنة مع دول العالم الثالث. ولكن ما هناوش الرجل: ها اللي باغي يدير انقلاب، ها اللي باغي ينفذ فيه عملية اغتيال، ها اللي كيتآمر مع الخارج…إلخ. النتيجة أن الملك ولى مهووس بحماية الأمن الشخصي ديالو وبالمحافظة على المُلك أكثر ما ولى مهتم بالتنمية ديال البلاد وبتطوير المؤسسات. ودخل المغرب فسنوات ديال التوتر والاحتقان السياسي اللي ما انتهى عمليا حتى للتسعينات. وكانت النتيجة كارثية وضاعت أكثر من ثلاثين سنة من تاريخ المغرب. وما جا فين يوقع الانفراج ف 1998 مع تعيين الأستاذ عبد الرحمن اليوسفي وزير أول حتى توفى الملك وخسر المغرب أكثر من ثلاثة عقود من الزمن وخسر معها ملك بحجم الحسن الثاني بثقافتو وبشخصيتو وبالبعد الدولي اللي كان عندو. ومع ذلك كان الملك على الأقل نجح فأنه يبني مؤسسات الدولة ويخلي المغرب فيه حد أدنى من الاستقرار المؤسساتي.

- Advertisement -

جا ثاني الملك محمد السادس وما جات فين تدوز الأربعينية ديال الملك الحسن الثاني حتى بدا الرجل كيجري فالبلاد طولا وعرضا وكيطلق فالمشاريع الكبرى وبدا فتنفيذ تصور طموح للإصلاح سياسيا واقتصاديا واجتماعيا. اشنو لقى؟ لقى رباعة ديال البانضية اللي مسمين روسهم مناضلين. اللي نهب الأموال ديال البرنامج الاستعجالي فالتعليم نهبها، واللي نهب الأموال ديال مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نهبها، واللي استغل المنصب ديالو باش يدير الثروة دارها، وولات الأحزاب بورديلات ديال الدعارة السياسية، وبانوا “زعماء الغفلة” بحال شباط وبنعبد الله ولشكر وكملت الباهية ملي جات 20 فبراير وبان الفراغ السياسي اللي استغلوه الخوانزية. وكانت النتيجة كارثية مرة أخرى وضاعت على المغرب 20 سنة ما تحقق فيها والو باستثناء المشاريع اللي كان الملك كيسهر عليها شخصيا. وربما هاذ الخماج، ونظرا للمزاج الحاد ديال الملك والجدية المفرطة ديالو كشخص، هو اللي أثر عليه صحيا وتسبب فالتوعكات اللي عانى منها من بعد ما كان الرجل بالأمس القريب كيبان بحال إيلا بطل رياضي محترف. باقي شخصيا كنعقل نهار وقف يتصور معانا فمهرجان الشباب المغربي للألفية الثالثة صدرو كيبان بحال إيلا غادي ينقز من القميجة. كيفاش حتى ولى فالعمليات الجراحية وفقدان الصوت والمشاكل فالقلب؟ فنظري السبب الأول هو الفقصة ديال لخرازة والبانضية. راه غير باش تتعامل مع واحد بحال بنكيران يسكت ليك القلب واخا يكون عندك موطور ديال أف 16.

وها 2021 جاية وغادي ثاني يجيوا نفس لخرازة ونفس البانضية. حالفين حتى يسكتوا القلب للبلاد كاملة. وبلا ما تكول لي علاش الملك ما يدير والو لهاذ الوضع؟ آش غادي يدير وهو أمام شعب كلو عندو استعداد للرشوة والفساد والتخلويض والسرقة والنهب؟ وهاذ الشي ما كلتوش أنا راه فراسكم أن شي وحدين فالخارج مؤخرا صنفونا احنا الأولين (كشعب ماشي كدولة) فالفساد والغش وتاحراميات. آش يدير الملك؟ شخصيا غير قسم فيه تقريبا 40 تلميذ(ة) كندير ليهم فرض وكنبقى واقف وكنجري وسط الصفوف وحاضي من جميع الجهات. وملي نجي نصحح الأوراق كنلقى النقلة دازت. كيفاش؟ ما نعرف.

الخلاصة: نهار نكونوا شعب صالح غادي كلشي يتصلح. ما حدنا كنحتلوا الصدارة عالميا كشعب فالفساد ما يمكنش ينجح أي إصلاح واخا يفيق سولون ويجي يحكمنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.