- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

اللهطة في تلفزيون العرايشي. هجوم لأصحاب الشكارة على قناة الأمازيغية

بعد ما الشركات لي خوها الكبير هو مول العرس ديال التلفزيون تتاخذ الملايير فصفقات طلبات عروض القناة الأولى، تتحط يدها فوق كرشها وتتلاحظ أن مصارنها مازال ما تفركعو بالماكلة، وتتقول يا باسم الله يالاه بينا نهجمو على طلبات العروض ديال القناة الأمازيغية.

أصحاب هاذ الشركات لي خوهم الكبير هو مول العرس ديال التلفزيون، بحال نبيل عيوش ويونس العلمي لي كان حطو العرايشي مدير القناة الرياضية قبل ما يوقعو ليه مشاكل فالتسيير ويأسس شركة ديسكونيكتد هو ومراتو نجاة قبي، ما عندهم حتى علاقة لا بالثقافة الأمازيغية ولا بالثقافة العربية. تيتكلمو غير بالفرنسية. ومع ذلك تيتنافسو فالقناة الأمازيغية مع الناس المتمكنين من تاريفيت وتاشلحيت وتامازيغت على المشاريع، وتاياخذوها ليهم.

حسين المالكي صاحب شركة ماتريس ميديا، واحد من المنتجين الأمازيغيين لي طلع ليهم الدم هاذ الأسبوع وما بقاش قادر يسكت على الوضع وكتب تدوينة فالصفحة ديالو قال فيها الحمد لله القناة الأمازيغية ما عجبها حتى واحد من المشاريع ديالي الخمسة لي حطيت فالدراما.  ودابا من بعد 13 عام ديال الإصرار تنعلن أنني عمري ما نفكر نمشي عند هاذ القناة ولا نقترح عليها شي برنامج. الحمد لله غادي نبقى ترونكيل منين ننسى أن قناة اسمها الأمازيغية موجودة.

- Advertisement -

إيوا راه هاذ الخواض ديال تلفزيون العرايشي فات الحدود. اللهم إن هذا لمنكر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.