قربالة غير مسبوقة في البوليساريو والنهاية قربات

عدد كبير من قبيلة ولاد دليم، في مخيمات تندوف بالجنوب الغربي للجزائر ، دارت مظاهرات واعتصامات وطالبات بالإفراج عن أحد أبناء عمومتهم، وهو علي دحا أحمد الزين، المحتجز في السجن المعروف بالدهيبية.

البوليساريو هاد الأيام عايشة تدهور أمني ولا هو سيد الموقف في جل المخيمات، البارح مثلا  300 شخص من المخيم المعروف بمخيم الداخلة،  جاؤوا على متن نحو 70 سيارة، ونفذوا، اعتصاما قبالة مقر ما يعرف بالأمانة العام للجبهة المزعومة بالرابوني، مطالبين بالإفراج عن علي دحا أحمد الزين، المحتجز منذ 2016، بتهمة الاتجار في المخدرات.

وهاد التصعيد جا بعدما قام أطر في القيادة الانفصالية، بمساعدة أحد بارونات المخدرات المنتمي لقبيلة ركيبات سواعد، بمساعدته على الفرار، حين كان يقضي فترة بالسجن مدتها عشر سنوات في نفس السجن، (الدهيبة) وبسبب نفس القضية، وهاد شي غادي وتيحماض عند البوليساريو.. واقيلا النهاية قربات..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.