- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

نيودلهي: استعراض تجربة المغرب فمكافحة كورونا

استعرض سفير المغرب لدى الهند محمد المالكي، أمس الخميس في نيودلهي، تجربة المغرب في مكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وقال المالكي، في كلمة ألقاها في مؤتمر عبر الفيديو لسفراء يمثلون بلدان منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا حول آخر تطورات أزمة جائحة كوفيد-19، إن المغرب اعتمد نهجا استباقيا ووقائيا لاحتواء انتشار الوباء.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في الاجتماع، الذي عقد بمبادرة من وزارة الشؤون الخارجية الهندية أنه “بفضل الرؤية المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس، اعتمدت المملكة استراتيجية متعددة الأبعاد مع إجراءات شاملة وبعيدة المدى لوقف انتشار الفيروس والحد من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية”.

- Advertisement -

وأضاف أن استراتيجية المغرب تقوم أساسا على ثلاثة أبعاد طبية واجتماعية واقتصادية، مؤكدا على مشاركة جميع مكونات المجتمع في الجهود الرامية إلى مكافحة كوفيد-19.

وتطرق، في هذا الصدد، إلى الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا الجديد، الذي تم إحداثه بتعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن حجم موارد الصندوق بلغ 32 مليار درهم حتى 24 أبريل.

كما أشار المالكي إلى تدابير الدعم المالي المقدمة لفئة المأجورين الذين اضطروا للتوقف عن العمل والعاملين في القطاع غير المهيكل وللفئات المحرومة.

وأكد أن أزمة فيروس كورونا كشفت عن انخراط عال لكافة مكونات النسيج الصناعي المغربي، وكذلك مراكز البحوث الجامعية، بهدف وضع أدوات مبتكرة لمواجهة هذا الوباء، مشيرا كمثال على ذلك إلى تصنيع مختلف المنتوجات والمعدات الطبية بما في ذلك أجهزة التنفس الصناعي مغربية 100 بالمئة.

كما دعا الدبلوماسي المغربي إلى التعاون وتنسيق جهود جميع الدول للحد من انتشار “كوفيد-19” ومن تداعياته الاقتصادية.

وأبرز في هذا السياق، اقتراح جلالة الملك بإطلاق مبادرة إفريقية لإنشاء إطار عملي لمواكبة البلدان الإفريقية في مختلف مراحل تدبيرها للوباء.

من جانبه، استعرض سكرتير وزارة الشؤون الخارجية الهندية سانجاي بهاتاشاريا جهود الهند في مكافحة وباء كوفيد-19، ولاسيما الإجراءات التي اتخذتها لاحتواء الفيروس في بلد يفوق عدد سكانه 1.3 مليار نسمة، وزيادة اختبارات الفحص والتشخيص التي وصلت حاليا الى 40 ألف اختبار يوميا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.