- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

التصدي لوباء كورونا بإفريقيا.. سيدنا الله ينصرو “قائد إفريقي متبصر”

كتبت الأسبوعية الشيلية “كامبيو 21″، في سياق المعركة التي يخوضها العالم ضد جائحة كورونا، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، “القائد الإفريقي المتبصر”، مقتنع بأن هناك تحديات كبيرة يتوجب مواجهتها، لاسيما وأن “المملكة دافعت دوما عن تحقيق التنمية لفائدة الأفارقة”.

ووصف كاتب المقال، المحامي ورئيس مجموعة أصدقاء المغرب بالشيلي، روبرتو ليون، اقتراح جلالة الملك إطلاق مبادرة إفريقية للتصدي لجائحة كورونا ب”المبادرة البراغماتية التي تقوم على تبادل التجارب والممارسات الجيدة” والتي “يجب استنساخها في أنحاء مختلفة من العالم”.

وأشارت “كامبيو 21″، في المقال الذي نشر بموقعها الإلكتروني، إلى أن اقتراح جلالة الملك، الذي وصفه الرئيس السنغالي ماكي سال ب “الاستجابة المتضامنة والمنسقة” ضد كوفيد 19، كان أيضا محط إشادة من قبل البرلمان الإفريقي الذي يتخذ من جنوب إفريقيا مقرا له.

- Advertisement -

وتابعت أن مبادرة جلالة الملك لمواجهة جائحة كورونا بإفريقيا، التي أثارت اهتماما كبيرا ليس إقليميا فحسب بل دوليا أيضا، تنضاف إلى قائمة العديد من المبادرات الملكية الملموسة بشأن مختلف القضايا الاستراتيجية والسياسية.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أجرى محادثات هاتفية، على التوالي، مع فخامة السيد ألاسان واتارا، رئيس جمهورية كوت ديفوار، وفخامة السيد ماكي سال، رئيس جمهورية السنغال.

وهمت المحادثات التطور المقلق لجائحة (كوفيد-19) في القارة الإفريقية.

وخلال هذه المحادثات، اقترح جلالة الملك إطلاق مبادرة لرؤساء الدول الإفريقية تروم إرساء إطار عملياتي بهدف مواكبة البلدان الإفريقية في مختلف مراحل تدبيرها للجائحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.