بوديموس خذا الضو لخضر باش يشكل حكومة فاسبانيا

صوت حوالي 97 في المائة من مناضلي وأعضاء حزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار في استشارة داخلية لفائدة تشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب العمالي الاشتراكي ( يسار ) بناء على الاتفاق المبدئي الذي وقعه الحزبان بعد يومين من الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت يوم 10 نونبر .

وشارك في هذه الاستشارة الداخلية التي نظمها حزب ( بوديموس ) خلال الفترة ما بين 23 و 27 نونبر الجاري 04 ر 26 في المائة من المنتمين للحزب أي ما يعادل 134 ألف و 760 مناضلا وهو رقم يقل عن المشاركين في استشارة داخلية سابقة نظمها ( بوديموس ) في شهر يوليوز الماضي حول تنصيب بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة الإسبانية الجديدة .

وحسب ( بوديموس ) فإن نسبة المشاركة في هذه الاستشارة الداخلية من طرف المنتسبين لهذا الحزب الذي يمثل أقصى اليسار قدرت ب 59 في المائة .

أما الاستشارة الداخلية التي نظمها حزب ( غاليسيا إين كومون ) الذي يشكل تحالفا مع ( بوديموس ) وحزب اليسار الموحد فقد أسفرت عن تأييد نسبة 8 ر 96 في المائة لتشكيل حكومة ائتلافية مع الاشتراكيين .

وكان 92 في المائة من نشطاء ومناضلي الحزب العمالي الاشتراكي قد صوتوا في إطار استشارة داخلية نظمها الحزب يوم السبت الماضي لفائدة الاتفاق الذي توصل إليه الحزب مع ( بوديموس ) لتشكيل حكومة ائتلافية.

وكان الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني ( يسار ) قد فاز بالانتخابات التشريعية السابقة لأوانها التي جرت يوم 10 نونبر الماضي بعد حصوله على نسبة 28 في المائة من أصوات الناخبين و 120 مقعدا في مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) لكن دون أن يحصل على الأغلبية المطلقة ( 176 من أصل 350 مقعدا يتشكل منها مجلس النواب ) .

ومباشرة بعد الإعلان عن هذه النتائج توصل الحزب العمالي الاشتراكي وحزب ( بوديموس ) الذي يمثل أقصى اليسار بعد مفاوضات سريعة إلى اتفاق مبدئي لتشكيل ” حكومة ائتلافية تقدمية ” .

وأشاد الطرفان بهذا الاتفاق المبدئي ودعيا الأحزاب السياسية الأخرى إلى دعم تشكيل حكومة جديدة من أجل وضع حد لحالة الانسداد السياسي والجمود الذي تعيشه إسبانيا منذ مدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.