- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

سيدنا الله ينصرو كان دائما حريصا على صحة وسلامة المعتقلين فمختلف السجون

ما فتىء جلالة الملك محمد السادس يولي أهمية بالغة بهدف حماية صحة وسلامة المعتقلين في مختلف السجون.

وفي هذا الإطار، جاءت مبادرة جلالة الملك محمد السادس أمس الأحد حيث تفضل وأعطى أوامره السامية للعفو عن 5654 سجين، لعدة اعتبارات إنسانية في  ظرف صعب للغاية يشهد انتشار وباء كورونا.

وهكذا أمر جلالة الملك باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء هذه المؤسسة، خاصة من انتشار هذا الوباء وإخضاع المعتقلين المشمولين بالعفو الملكي لتدابير الحجر الصحي في منازلهم للتأكد من سلامتهم.

- Advertisement -

أبقى الله سيدنا المنصور بالله ذخرا وملاذا لهذه الأمة، ومنبعا للرأفة والرحمة، قرير العين بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وبجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.