- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

أمريكا تتطلب من المواطنين ديالها فالخارج يرجعوا قبل ما تتحول كورونا لتسونامي

دعت الولايات المتحدة رعاياها الموجودين في الخارج والراغبين بالعودة إلى ديارهم، بأن يفعلوا ذلك الآن قبل أن يتحول فيروس كورونا إلى “تسونامي” تفقد معه القدرة على إجلائهم.

وقال إيان براونلي، المكلف بتنسيق جهود إعادة الرعايا الأمريكيين من الخارج، أمس الأربعاء، إنه “لا يوجد أي ضمان بأن تظل وزارة الخارجية قادرة في غضون أسابيع قليلة على الاستمرار بالمساعدة في عمليات الإجلاء”.

وحذر من أن ما هو متاح اليوم من استخدام رحلات تجارية أو حتى استئجار طائرات خاصة قد يصبح في المستقبل القريب مستحيلا.

- Advertisement -

وأضاف: “إذا كان هناك مواطنون أمريكيون يريدون العودة إلى الولايات المتحدة، فعليهم أن يقوموا بترتيباتهم الآن”.

وتابع براونلي: “إذا كنت واقفا على الشاطئ وبدأت الأرض تهتز من تحتك، فأنت لا تبقى هناك تنتظر وصول أمواج تسونامي بل تركض بحثا عن ملاذ آمن.. حسنا، في هذه الحالة، الزلزال وقع بالفعل، وحان الوقت لأن تلجأ إلى ملاذ آمن وألا تظل تأمل بتلقي المساعدة لاحقا!”.

ونظمت وزارة الخارجية الأمريكية عمليات إجلاء لأكثر من 30 ألف أمريكي من الخارج، لكنها حذرت أمس الأربعاء من أن قدرتها على الاستمرار في فعل ذلك قد تضمحل في غضون أسابيع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.